المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : برنامج المدن الصحية ( تعريف - اهداف - مقومات - لمحة تاريخية - مدينة القنفذة الصحية )


برنامج المدن الصحية
10-03-2010, 04:57 PM
http://upload.traidnt.net/upfiles/ltd29200.gif

ماهو برنامج المدن الصحية

برنامج المدن الصحية هو أحد البرامج الوقائية التي تطبق لتعزيز الصحة ويقوم على مبداء تحسين الصحة يمكن أن يتحقق إذا تم تحسين الجوانب البيئية والاجتماعية والاقتصادية ألمؤثره في الصحة 0 ذلك أن صحة المرء هي نتيجة للظروف السائدة في المنزل وفي المدرسة أو في مكان العمل مثلما هي نتيجة لمستوى الجودة في مرافق تقديم الرعاية الصحيه0

تعتبر برنامج المدن الصحية برنامج خلاقا يعتمد على بدء العمل الجماعي والبحث الدائم عن التجديد والابتكار لجميع سكان المدينة مواطنا كان أم مسئولا في القطاع الحكومي أو القطاع الخاص 0 ذلك أن أي مؤثرات صحية أو بيئية في المدينة تؤثر على الجميع0
وتجب الإشارة هنا إلي أن مفهوم المدن الصحية لا يحل محل الجهات التي تقدم هذه الخدمات وإنما يساهم في تقديم آليات للتنسيق بينها بالإضافة إلي تشجيع القطاع الخاص وأفراد المجتمع على التعاون معها وذلك لتطوير أنشطه هذا القطاعات الخدمية .

لمحة تاريخية عن برنامج المدن الصحية

بدأ تطبيق برنامج المدن الصحية عندما تبنت منظمة الصحة العالمية فكرة البرنامج عام 1986م.
حيث بدأ التطبيق في 11 مدينة أوربية تابعة للمكتب الإقليمي الأوربي التابع لمنظمة الصحة العالمية.
وفي عام 1992م امتد البرنامج حتى شمل 650 مدينة على مستوى العالم ثم وصل إلى ألف مدينة وذلك عام 1996م.
وبحلول عام 2003 تجاوزت المدن الصحية 3000 مدينة على مستوى العالم.
وفي إقليم شرق المتوسط بمنظمة الصحة العالمية بدأ تطبيق البرنامج عام 1988م.
حيث تم وضع الإطار التجريبي للإستراتيجية الرئيسية لبرنامج المدن الصحية في إقليم شرق المتوسط. وذلك في مؤتمر المدن الصحية بالقاهرة عام 1990م. وحظيت فكرة المدن الصحية بالدعم المتواصل من خلال المؤتمرات الدولية و الإقليمية وعلى رأسها مؤتمر الأمم المتحدة للبيئة والتنمية في ريودي جانيرو عام 1992م الذي أكد على الصحة هي المحور الرئيسي للتنمية المستدامة .
وفي المملكة العربية السعودية بدأ تطبيق البرنامج عام 1998م في مدينتي البكيرية والمندق وبحلول عام 2005م وصل عدد المدن الصحية بالمملكة الي 23 مدينة تشمل جميع مناطق المملكة ويتم الإشراف على البرنامج من خلال الإدارة العامة للصحة الوقائية – بالوكالة المساعدة للطب الوقائي بوزارة الصحة وبتعاون كافة القطاعات الحكومية والأهلية ذات العلاقة بتعزيز الصحة والبيئة .

أهداف برنامج المدن الصحية

يهدف برنامج المدن الصحية إلي النهوض بصحة السكان بحيث يساهم في رفع مستوى الخدمات والظروف الصحية والبيئية في المدن ومن أبرز هذه الأهداف ما يلي:-

1. زيادة الوعي بالقضايا الصحية والبيئية في إطار جهود التنمية البيئية0
2. استقطاب دعم ومشاركة المجتمع في معالجة مشاكل وإعداد وتنفيذ الأنشطة والمشروعات الصحية والبيئية0
3. دعم وتعزيز قدرة المحافظات والإمارات في التصدي للمشاكل الصحية والبيئية بالمدن باستخدام أسلوب المشاركة والتعاون بين كافة أفراد المجتمع .

مقومات المدينة الصحية

يعتمد برنامج المدن الصحية على مشاركة جميع أفراد وهيئات المجتمع.... مواطنين أو مسئولين... قطاعات حكومية أو خاصة فالمحافظة على الصحة والبيئة هي مسئوليه الجميع .

توجد ست مقومات رئيسة للمدن الصحية وهي:

1- وجود التزام تجاه قضايا الصحة والبيئة: المدينة الصحية تعتبر تعزيز الصحة والوقاية من الأمراض على رأس أولوياتها وتدرك أن العوامل الطبيعية والاجتماعية والاقتصادية والنفسية في أي مجتمع تتفاعل سويا ويؤثر بعضها على بعض, كما توقن أن الصحة يمكن أن تتحقق من خلال توحيد جهود الأفراد والهيئات داخل المدينة .
2- تشجيع صانعي القرار والسياسيين لدعم البرامج المتعلقة بالصحة والبيئة:هناك حاجة ماسة إلى دعم صانعي القرار, فالبيئة والتعليم والبلدية والخدمات الاجتماعية والبرامج الأخرى ذات العلاقة تلعب دورا رئيسيا في التأثير على الوضع الصحي داخل المدينة وبرنامج المدن الصحية يمكن أن يدعم مشاركة مثل هذه البرامج من خلال تفعيل دور صانعي القرار وإقناعهم لتحقيق أفضل النتائج.
3- العمل على إيجاد خطة عمل بين مختلف القطاعات ذات العلاقة:القطاعات المستهدفة هي القطاعات خارج القطاع الصحي بحيث تعمل على توجيه أنشطتها من أجل تعزيز الصحة فمثلا برنامج تخطيط المدن يمكن أن يعمل على تعزيز الصحة من خلال توفر مساحات خضراء داخل المدينة , ومن هذا المنطلق يقوم برنامج المدن الصحية بتوفير بيئة مناسبة بحيث يكون اجتماع الإدارات المختلفة داخل المدينة لبحث إمكانية التعاون والتنسيق من أجل تحقيق حياة صحية أفضل.
4- الاهتمام بمشاركة المجتمع :يمكن أن يشارك أفراد المجتمع في تعزيز الصحة من خلال ممارسة أنماط الحياة الصحية والاستفادة من الخدمات الصحية المتوفرة وإبداء الرأي حول القضايا الصحية المختلفة المطروحة وكذلك من خلال الأنشطة الاجتماعية المختلفة. وبرنامج المدن الصحية يعمل على دعم المشاركة الفعالة في كل هذه الجوانب, كما يعمل على تيسير مشاركة أفراد المجتمع في صناعة القرار والتخطيط للأنشطة الصحية والبيئية داخل مدينتهم .
5- التجديد والابتكار أثناء التخطيط والتنفيذ للأنشطة المختلفة :إن تعزيز الصحة والوقاية من الأمراض من خلال تعاون مختلف القطاعات يحتاج إلى مداومة البحث عن أفكار ووسائل جديدة , وبالتالي فأن نجاح برنامج المدن الصحية يعتمد على قدرة البرنامج في إيجاد وسائل جديدة ومبتكرة من خلال مناخ يسهل ويدعم الابتكار والتجديد . ويمكن أن يتحقق ذلك عن طريق نشر الأفكار الجديدة وتحفيز أصحاب الابتكارات والمشاريع المتميزة .
6- إيجاد الأماكن الصحية في مختلف أنحاء المدينة :أن برنامج المدن الصحية يمكن بالفعل أن يحقق أهدافه عندما توجد بالمدينة بيوت صحية ومدارس صحية وأماكن عمل صحية وأحياء صحية .
لاشك فإن تحقيق ذلك يتطلب غرس الوعي الصحي لدى أفراد المجتمع واستشعار المسئولية نحو حماية البيئة التي يعيشون فيها .
ومن هنا فإن القرارات السياسية وخطة العمل بين مختلف القطاعات ومشاركة المجتمع والابتكار في التخطيط والتنفيذ للمشروعات من خلال برنامج المدن الصحية هي كلها مقومات تعمل على تعزيز الصحة العامة والحماية من المخاطر في مختلف الأماكن داخل المدينة الصحية.

مواصفات ومؤشرات الأداء بالمدن الصحية

تتصف المدن الصحية بما يلي:
• تلبي الاحتياجات الأساسية لسكانها
• تعتز بتراثها التاريخي والثقافي وتحتفي بة0
• تضم مجتمعا قويا بتكاتف أبناؤه ويؤازر بعضهم البعض
• يشارك أبناء المجتمع فيها في توفير الحلول للمشكلات
• توفر لساكنها الإطلاع على مجموعة متنوعة من الخبرات 0 كما توفر لهم إمكانية التفاعل والاتصال0
• يكون لها اقتصاد متنوع الجوانب ومتجدد
• تقوم في منظومة بيئية مضمونة الاستمرار

مؤشرات الأداء بالمدينة الصحية :

o تحسن المؤشرات الصحية (مثل انخفاض معدلات الأمراض والوفيات).
o سهولة الحصول على خدمات الرعاية الصحية الأوليه.
o توفر مياه شرب نظيفة واّمنة.
o التخلص الصحي والآمن من النفايات.
o خلو بيئة المدينة من مصادر التلوث.
o نوفر مدارس تشمل جميع المراحل التعليمة للبنين والبنات.
o توفر المكتبات العامة والمراكز الاجتماعية والثقافية .
o توفر وسائل انتقال واتصال سهلة وآمنة
o توفر الاستقرار الاجتماعي داخل المدينة.
o انخفاض معدل المشكلات النفسية بين أفراد المجتمع داخل المدينة
o انتشار الحدائق والأماكن الخضراء والملاعب الرياضية وأماكن الترفية .
o التخطيط العمراني الجيد للمدينة وبناء البيوت طبقاً للمواصفات الصحية ومنسجما مع التراث الثقافي والتاريخي للمدينة
o التوزيع السكاني الجيد والحد من ارتفاعات المباني مع ايجاد مساحات خاليه تحيط بالمساكن.
o وجود المصانع ومصادر التلوث خارج الايطار السكني .

عناصر نجاح برنامج المدن الصحية

من اجل ضمان نجاح برنامج المدن الصحية يجب العمل على تحقيق الجوانب التالية:
1- توفير الدعم للبرنامج:ويتحقق ذلك من خلال العمل على إيجاد مجموعة من الأشخاص ذوي الاهتمام لتقديم الدعم للبرنامج , ولاشك فإن إيجاد مجموعة داعمة يجب أن يبدءا مبكراً جدا بمجرد اتخاذ قرار البدء في تطبيق البرنامج. ومن المهم أن يتولد لدى جميع المشاركين الشعور بأنهم بالفعل مسئولون عن نجاح البرنامج , على الرغم من أن الأشخاص الداعمين لفكرة برنامج المدن الصحية يمكن أن يمثلوا تخصصات مختلفة إلا أن هناك عدد من المشاركين الذين يعتبر تبنيهم لفكرة البرنامج مكسبا كبيرا مثل :
أعضاء المجالس المحلية .
مديرو إدارات البيئة والبلديات والتعليم والشئون الاجتماعية.
أعضاء الجمعيات الأهلية والخيرية المهتمة بالصحة والبيئة .
الأكاديميون ذوو الاختصاص في مجالات الصحة العامة والبيئة والاجتماع وتخطيط المدن.
رجال الإعمال وأصحاب المشاريع الخاصة بالمدينة .
هذا بالإضافة إلي العاملين في المجال الصحي وخاصة مجال الرعاية الصحية الأولية والتثقيف الصحي.
ومن المهم أن يتحلى الأعضاء الداعمون لفكرة البرنامج بالحماس وأن تتوفر لديهم إمكانية الوصول لصانعي القرار وأن يمثلوا بقدر الإمكان مختلف التخصصات الضرورية لحياة المدينة الصحية , ويجب ان يعمل هؤلاء الأعضاء على توفير الوقت والجهد اللازمين للبرنامج وخاصة في مراحله الأولى كما يجب أن يعملوا بأسلوب مرن وغير تقليدي أو روتيني . وسيكون دور هذه المجموعة هو توفير الدعم لأنشطة البرنامج وإقناع المجتمع بدور برنامج المدن الصحية في توفير الصحة وتحقيق الرفاهية .
2- وضوح مفهوم المدن الصحية :المدن الصحية تعني أفكار جديدة , ومن المعروف أن الناس غالبا لا يرغبون في التغيير بسهولة ولذلك فانه من المهم تخصيص مزيد من الوقت لزيادة الوعي ونشر مفاهيم المدن الصحية بين أفراد المجتمع . فلم تعد الصحة تقتصر فقط الخلو من الإمراض ولكنها تعتمد على عدة عوامل تتفاعل جميعاً من أجل الوصل إلى الهدف وهو حياة صحية وآمنه . ولا شك فان توفر المطعم والملبس والمسكن والعمل والدخل وتحقق الأمن النفسي والاجتماعي هي أمور أساسية لتعزيز الصحة , ولذلك لا بد أن تشارك المجتمعات في اتخاذ القرارات المتعلقة بصحتهم .

مدينة القنفذة الصحية

نحن في مدينة القنفذة الحالمة لدينا أغلب مقومات التطور والنمو وذلك لتقارب أفراد المجتمع وبيئتنا خصبة للتطور والنمو, لذلك يجب أن يساهم أفراد مجتمعنا في التعرف على أسباب المشاكل التي يعاني منها المجتمع والاشتراك في وضع الحلول وتنفيذها بروح الفريق الواحد. ورسالتنا في مدينتنا الحالمة تقليل المخاطر الصحية والبيئية وتحقيق تنمية متطورة وأن تصبح مدينتنا العروس في نظرنا ضمن (1000) مدينة صحية عالمية.! ومدينة صحية في نظر أهالي هذه المدينة الجميلة بأهلها وطبيعتها وموقعها الهام في وطن الجمال وطن المجتمع الواحد وطن " عبدا لله بن عبدا لعزيز آل سعود " حفظه الله ورعاه , وتظل مدينة القنفذة صحية بمشاركتكم



مع تحيات اللجنة الإعلامية ببرنامج مدينة القنفذة الصحية

عبدالله هبيلي
10-03-2010, 05:02 PM
الله يعطيك الصحة والعافية
أنت مبدع ونشط ماشاء الله تبارك الله
تأكد أن من عوامل نجاح البرنامج بإذن الله وجودك مع بقية الزملاء الطموحين
نحن معكم ونعمل يداً بيد نحو النجاح
تحياتي لك

علي ابو الاشبال العلي
11-03-2010, 03:17 PM
الله يعطيك الصحة والعافية
أنت مبدع ونشط ماشاء الله تبارك الله
تأكد أن من عوامل نجاح البرنامج بإذن الله وجودك مع بقية الزملاء الطموحين
نحن معكم ونعمل يداً بيد نحو النجاح
تحياتي لك



بارك الله فيك ... ويعطيك العافيه على النقل