المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وتساب يزعج منام قرية الدعدي


الوليد بن محمد
25-01-2013, 11:43 PM
السلام عليكم
رسالة وتساب تزعج منام قرية الدعدي


لم ازد حرف على الرساله واليكم نص الرساله
غدآ في قرية الدعدي احدى القرى التابعه لمركز أحد بني زيد التابعه لمحافظة القفنذه التابعه لأمارة منطقه مكه المكرمه
سوف ينقل عمود كهرباء من جدار احد السكان لانه يريد التوسع لمنزله ولانه يملك الواسطه تم الموافقه
وسوف يتم نقل العمود لجدار منزل جاره دون اخذ رائه
بل وقد قامو باخذ والده واخاه الاصغر وذلك للوي ضراعه
وتم تهديدهم بالتوقيع بعدم الأعتراض او السجن
اين العدل وأين المساوه

( أنشر فقد تساهم بأحقاق الحق
وحسبنا الله ونعم الوكيل ) .

ابووجوود
26-01-2013, 02:50 PM
على المتضرر الذهاب للجهات المختصة للنضر في هذا الموضوع واعظاء كل ذي حق حقة ا الف شكر

محتار في زمن غدار
26-01-2013, 03:02 PM
الواسطة مشكلة لا حل لها
لكن ........

ما ضاع حق وراه مطالب

عاشق الرجبان
26-01-2013, 10:48 PM
لا يتردد صاحب الحق في الشكوى وكل صاحب حق ياخذ حقه ان شاء الله

راحل
26-01-2013, 11:18 PM
الاخ/ الوليد بن محمد
السلام ورحمة الله بركاته
لاصحة الما ذكر حيث ان لجنه من الاماره وا الشرطه والبلديه والكهرباء وحددت موقع للعمود ولاصحة لمى ذكر
حيث ان الشخص لايوجد لديه واسطه كما ذكر

الوليد بن محمد
27-01-2013, 08:57 AM
الاخ/ الوليد بن محمد
السلام ورحمة الله بركاته
لاصحة الما ذكر حيث ان لجنه من الاماره وا الشرطه والبلديه والكهرباء وحددت موقع للعمود ولاصحة لمى ذكر
حيث ان الشخص لايوجد لديه واسطه كما ذكر



عزيزي انا نقلت رسالة وتساب

وليس لي الحق ان اغير شي

ثم اذا كان هناك توضيح ياليت تعرفنا عليه

الرساله جاتني ومن شخص اثق فيه

واكيد الحق حق

وكيف تقول مافيه واسطه ويقولك الشرطه اخذت ابوه واخوه في الجيب
واخذ عليه تعهد

دون علم صاحب المنزل ارجو التوضيح اذا كان عندك علم
وشكرآ

أبوريان
27-01-2013, 07:12 PM
لأعتقد بأن رسالة الوتساب هذة صحيحة بل أجزم بذلكـــ
نحن في زمن الإنفتاح وأصبح كل شيء مكشوف
للجميع ولن تستطيع الشرطة ولا البلدية توقيع
أي شخص بالإكراهــ فهناكـــ مرجع أساسي
في هذة الأمور وهي إمارة المنطقة
هذا ماوودت توضيحه ولك خالص تحياتي وتقديري

الوافــي
28-01-2013, 11:02 PM
معقولة ....شيء غريب يشيلون العمود من بيت جاري ويزرعوه في بيتي ... شيء عجيب



ان شاء الله يكون الأمر دوووعااااااابه